Gold 2Days Gold 2Days

قصة ستجعلك تعيد النظر في الحياة


قصة ستجعلك تعيد النظر في الحياة


السلام عليكم هل تقبل أن يعطيك أحدهم مليار دولار سيارات فاخرة وقصور مقابل شرط واحد وهو أن يجعلك أعمى بصراحة خاب ظني أن وجدت بأن هناك ألف شخص قالوا نعم سنقبل وأنا في الحقيقة كنت أعتقد بأنني سأجد الصفر ولا شخص لكن المهم في هذا سرد القصة التي جعلتني أنشر لكم تلك سطوري ذلك الاستفتاء استغرابا وبالمناسبة إذا لم تكننا إنستغرام وحسابي دائما نشر تلميحات عن الموضوع الجديد في الانستغرام لذلك قريب من الأحداث كان هناك شخص ملياردير هذا الملياردير له ابن وحيد.

قصة ستجعلك تعيد النظر في الحياة


هذا الابن كان يعيش كأنه في الجنة كل ما كان يطلبه يجده أمامه كل ما أراده يشتريه له والده حرفيا كأنه يعيش في جنة مرت السنين وهذا الابن كبر و وصل عمره واحد وعشرين سنة سن الزهور السن الذي يرغب أي شخص بأن يبقى فيه بين قوسين لهذا السبب سمى علامته التجارية  للأبد واحد وعشرون شاب كانت له طائرته الخاصة و قصر كقصر الملوك في كل دولة في العالم بالاضافة إلى أسطول سيارات فاخرة لامبورجيني بوغاتي فيراري مزرعتي بي إم دبليو مرسيدس وكل أنواع السيارات الفاخرة التي تساوي الملايين بالإضافة إلى يخت قيمته ثلاثمائة مليون دولار.

لكن عندما وصل إلى أعتاب نهاية سن الواحد والعشرين بدأ يحس بألم غريب دائما قبل أن ينام بنصف ساعة وهذا الألم دائما يكون في رأسه وفي عينيه لم يكن يعلم مصدر هذا الألم مستمر معه تقريبا شهر بعد أن تخطى ذلك الشهر قرر أخيرا أن يزور الطبيب ويرى ما المشكلة ومصدر ذلك الألم الذي يأتيه دائما قبل أن ينام بنصف ساعة عندما زار الطبيب وقام بإجراء فحوصات التحليل اكتشف بأنه لا يوجد فيه أي شيء. لم يجد المشكلة ولم يعرف من أين يأتي ذلك الألم فذهب إلى طبيب آخر وقام بعمل فحوصات وتحاليل والنتيجة هي نفسها الطبيب أيضا لم يعرف ما المشكلة هنا قرر هذا الشاب الملياردير أن يسافر خارج البلد ويزور أطباء خارج البلد وهذا ما فعله تقريبا زاره خمسين طبيبا حول العالم وكلهم يضربون أخماس في داسو لواحد منهم استطاع أن يعرف ما مشكلة هذا الشاب ولماذا يأتيه ذلك الألم في عينه وفي رأسه دائما قبل أن ينام بنصف ساعة.

وفي صباح أحد الأيام العادية سقط هذا الشاب لكن هذا الصباح لم يكن عاديا هذا الصباح لم تكن فيه شمس مشرقة جميلة ولم يكن فيه نور صباحي وإنما كان صباح مظلم ظلام دامس نعم هذا الشاب الملياردير أصيب بالعمى بعد ذلك صرف الملايين وهو يسافر حول العالم لكي يجد طبيبا يعيد له بصره أو يعيد حتى جزء منه لكن كما في البداية لم ينجح ولا طبيب من أن يعيد له حتى أنهم لم يعرفوا المشكلة أساسا التي سببت عمى

 أمه أبوه عائلته وأصدقائه صدموا من هذا الخبر لم يستطع أن يصدق أو أن يقبل عقله بأنه فقد بصره للأبد والشيء المحزن بأنه يمتلك من المال ما لا تمتلكه دولة بالكامل ومع ذلك يملك المال لم يستطع فعل أي شيء حينها فهم بأنه لن يستطيع رؤية وجه أمه مجددا ولن يستطيع قيادة سيارته المجاري أو يخته وطائرته الخاصة مجددا وعلم بأن أيام الخروج السهرات مع الأصدقاء والتي ولن تعود ولن يستطيع أن يستمتع بمشاهدة فيلم مع خطيبته ولن يستطيع أيضا رؤية وجه طفله إذا رزق بطفل.

والآن للأبد سيعيش في ظلام دامس الآن فالمفترض بأن هناك طبيب واحد في العالم هو من يستطيع أن يعيد إليه بصره بطريقة ما.

لا أحد يعلم هو الوحيد من يمتلك السر فجاء هذا الطبيب إلى هذا الشاب ملياردير وعرض عليه اتفاق وقال له سأعيد لك بصرك مقابل أن تعطيني كل ممتلكاتك وكل ثروتك أن هذا الشاب سيقبل أم أنه سيرفض أن يقبل بالعمل مقابل الأموال أو ثروة أم أنه سيقبل بأن يعيد له بصره ويستمتع بحياته مقابل أن يتخلى عن كل ممتلكاته. صديقي أنت كل يوم تساقط في الصباح وأنت تمتلك أشياء لا تقدر بثمن أو بالأحرى لا يمكنك أن تشتريها ولو بجبل من الماس ويقول ولكنك لا تشعر بها ولا تلتفت إليها حتى إذا كنت تريد أن تتأكد مما أقول لك.

حسنا قم بهذه التجربة البسيطة حاول أن تعيش ليوم واحد بدون أن تفتح عينيك يشك أنك أعمى لأربع وعشرين ساعة فقط وهناك ستتأكد مما أقوله في كثير من الأحيان نقرأ آيات في القرآن الكريم ولكن نمر عليها مرور الكرام ومن هذه الآية مثلا وإن تعد نعمة الله لا تحصوهها ويدرقق فيها جيدا ستجد بأنه فعلا إن أردت أن تعد نعم الله عليك لن تستطيع أن تعده لكن متى يعرف الشخص قيمة تلك النعمة التي كانت لديه حين يفقدها حين يجلس مع نفسه ويقول آخر كنت أمشي وأنا الآن مقعد أو كنت أرى.

أو كنت أسمع وأنا الآن أصبح الآن أنا سأسألك وأنت بينك وبين نفسك هل قلت في يوم من الأيام الحمد لله على نعمة البصر والحمد لله على نعمة اليد والأرجل الكثيرين سيقولون لا لن نقولها ولكن هذا نوعا ما طبيعي لأن هذه الأشياء نحن نراها طبيعية وبديهية لأننا خلقنا بها وجدت معنا لا نرى أشياء نادرة وثمينة لكن في اللحظة التي نفقد إحداها هناك تصيبنا صعقة بمليون فولت.

الأكيد أنك سنسأل وستقول يوسف ما هي الفكرة التي تريد إيصالها لنا من خلال هذا الفيديو أو كلمة أخيرة صديقي أنا لا أريد منك سوى أن تتذكر أن لا تنسى بأن تقول دائما الحمد لله هذا كل شيء سلام.

التعليقات



إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

Gold 2Days

2016